موقف عام عن حالة الجراد الصحراوي . مارس 2020

یـعتبر الجـراد الصحـراوي مـن الآفـات الإقـتصادیـة الـمھمة لـما تسـببه مـن أضـرار ضخـمة فـي الـمحاصـیل الـزراعـیة الـمختلفة فـي فـترات الـغزو وكـذلـك تـرجـع أھـمیة ھـذه الآفـة لـلمنطقة الـشاسـعة الـتي بـوسـعھا الإغـارة عـلیھا والـتي تـغطي مـساحـة 29 مـلیون كـم مربع والـتي تـمتد مـن الـھند شـرقـاً إلـى مـوریـتانـیا غـربـاً ومـن تـركـیا شـمالاً إلـى كـینیا جـنــوبـاً وتـسمى مـناطـق الـغزو، وبـین فـترة غـزو وأخـرى ینحسـر الجـراد الصحـراوي فـي مـنطقة أصـغر مـن الـمنطقة الـتي یـغزوھـا تـسمى مـناطـق الـسكون. إن الجـراد الصحـراوي عـند تـكاثـره وتـكویـنه أسـراب لـه الإمـكانـیة لإصـابـة وسـائـل الـمعیشة لعشـر سـكان الـعالـم. ولحسن الحظ غزوات الجراد لا تحدث كل سنة ولكنھا تحدث بعد كل عدة سنوات.

للإطلاع على كامل التقرير وتفاصيله > الرجاء إضغط هنا  

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق