الاجتماع الافتراضي لوزراء الزراعة الأفارقة (بشأن الأمن الغذائي والتغذية خلال جائحة فايروس كورونا)

عقد بتاريخ اليوم الخميس الموافق 16 أبريل 2020م على تمام الساعة 14:00 ظهرا الاجتماع الافتراضي لوزراء الزراعة الأفارقة ( إعلان بشأن الامن الغذائي والتغذية خلال جائحة فايروس كورونا – كوفيد 19) عبر الدائرة المغلقة وذلك تحت اشراف منظمة الأغذية والزراعة ( الفاو ) التابعة للأمم المتحدة وبدعم من إدارة الإقتصاد الريفي والزراعي التابع لمفوضية الاتحاد الافريقي وذلك للتباحث حول تحديات تفشي جائحة كورونا وانعكاسها على الصحة والامن الغذائي والتغذية والظروف الاجتماعية والاقتصادية في أفريقيا وقد شارك في الاجتماع عبر الدائرة المغلقة كلا من :

السيد المهندس / عبد الباسط محمد الغنيمي            وزير الزراعة والثروة الحيوانية والبحرية.

السيد المهندس / فتحي الصديق بيرام         الوكيل المساعد بالوزارة.

السيد المهندس / عبد الحكيم عبد اللطيف الدغيس       مدير مكتب التعاون الدولي بالوزارة.

حيث تم خلاله مناقشة الظروف الراهنة التي تمر بها الدول الإفريقية في ظل هذا الوباء وانعكاسه على النظم الغذائية والاحتياجات التي يتطلب توفيرها لضمان الأمن الغذائي بالقارة الأفريقية ومن خلال تبادل الآراء للوصول لاتخاذ التدابير العاجلة لضمان استمرار سلاسل الإمداد الغذائي.

صدر عن الاجتماع بيان التزم فيه وزراء الزراعة في الدول الأعضاء في الاتحاد الافريقي إلى جملة من الإجراءات أهمها :

  • ضمان وجود تدابير لدعم الأمن الغذائي والحد من اضطرابات النظام الغذائي.
  • ضمان وصول مدخلات الإنتاج عالية الجودة للزراعين فالوقت المناسب.
  • إبقاء الحدود الوطنية مفتوحة للتجارة في المنتجات الزراعية والغذائية.
  • كل بلد عليها تنفيذ سياسات واستراتيجيات واقعية وتعبئة وتخصيص الموارد الكافية وبناء القدرات المؤسسية لتعجيل تنفيذ الحصول على الامدادات الغذائية والزراعية.
  • وطلبت دولة ليبيا بدعم المنظمات الدولية وبرنامج الغذاء العالمي المساعدة لتوفير مستلزمات الإنتاج الزراعي والحيواني والبحري وتظافر الجهود من أجل مكافحة الآفات الزراعية والأمراض الحيوانية عابرة الحدود ( كالجراد الصحراوي وسوسة النخيل والحشرة القشرية ).

ألبوم الصور

كما شارك السيد الوزير في كلمة خلال هذا الاجتماع جاء فيها

معالي السيد مدير عام منظمة الأغذية والزراعة FAO

السيدة مفوضة الزراعة والاقتصاد بالاتحاد الإفريقي

معالي السادة وزراء الزراعة بالدول الإفريقية الشقيقة

السيدات والسادة.. أسعدتم مساءا

في البداية أنقل إليكم تحيات العاملين بقطاع الزراعة والثروة الحيوانية والبحرية بدولة ليبيا متمنيا لكم التوفيق من أجل شعوب القارة الإفريقية.

كما تعلمون جميعا أن أغلب بلدان العالم ومنها البلدان الإفريقية تمر بمرحلة عصيبة نتيجة جائحة فايروس كورونا المستجد والذي سيكون له الأثر البالغ على حياة السكان والنواحي الاقتصادية والاجتماعية.

إننا في ليبيا نسعى للقيام بالإجراءات المتعلقة بحماية الإنتاج الزراعي وضمان وصول السلع الزراعية إلى الأسواق وضمان استمرار العملية الإنتاجية وخاصة لدى صغار المزارعين والمربين والصيادين.

وإن الأمر يتطلب منا مزيدا من الجهد والتنسيق مع القطاعات الأخرى (الصحة – الأمن – الاقتصاد – المجتمع المدني) وخاصة فيما يتعلق بإجراءات الوقاية للعاملين في النشاط الزراعي ووصول الإمدادات الغذائية إلى المستهلكين.

إن الإنتاج الزراعي والحيواني والسمكي في ليبيا يشكل جزء هاما من الاحتياجات وخاصة (لحوم الدواجن – البيض – الخضراوات – الأسماك) ونسبة بسيطة من محاصيل الحبوب.

نود أن نوضح لكم بأننا الآن في أمس الحاجة إلى التعاون الوثيق بين بلداننا وتظافر الجهود من أجل التصدي لهذا الوباء واستمرار الامدادات الغذائية والزراعية.

*إن الغذاء يحتاج إلى التنقل عبر الحدود دون قيود.

• تسهيل الإجراءات لانسياب السلع الزراعية والمستلزمات ورفع القيود.

• تشجيع الاستثمارات في القطاع الزراعي.

• دعم قدرة المزارعين والمربين على زيادة انتاج الغذاء.

• التنسيق والتكامل لمكافحة الآفات الزراعية والأمراض الحيوانية عابرة الحدود (مثل الجراد الصحراوي – الطاعون – حمى الوادي المتصدع ….. إلخ).

• دعم ليبيا لتوفير مستلزمات الإنتاج من (البذور – الأسمدة – الأمصال والأدوية البيطرية والمبيدات) . وذلك في إطار برنامج الغذاء العالمي .

ألبوم الصور

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق